مسابقات الجمال وحقن الطفلة بالبوتكس


مسابقة الجمال والحقن
حقن الطفلة بالبوتكس

تواجه الوالدة البريطانية كاري كمبل موجة غضب عارمة حول العالم بعدما صرّحت أنها تحقن وجه ابنتها بريتاني، البالغة من العمر 8 سنوات، بحقن البوتوكس قبل المسابقات الجمالية الخاصة بالأطفال، وذلك لإزالة التجاعيد والشوائب من وجهها، مع العلم أن بريتاني اعترفت أن خضوعها لهذه العملية يسبب لها الوجع والورم لعدة أيام.

وعلى الرغم من أن المحكمة أمرت بسلب حضانة الطفلة من والدتها لصالح جمعيات حكومية تختص بتربية الأطفال بطريقة سليمة، إلا أن هذه الحادثة فتحت أبواباً جديدة نحو قضية أهم وأكبر، وهي استغلال براءة الأطفال وسلبهم طفولتهم لصالح المسابقات الجمالية.

من ناحية أخرى، لا يخفى على أحد المردود المادي الذي تتقاضاه الأمهات مقابل مشاركة أولادهن في مباريات مماثلة، كما يحظين بالفرصة على طبقٍ من فضة للتباهي بأطفالهن من دون تذمر السامعين. فترى الوالدة في ابنتها امتداداً لحلم الشهرة الذي لطالما أملت بتحقيقه وحالت ظروفها دون ذلك.

Comments 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مسابقات الجمال وحقن الطفلة بالبوتكس

log in

reset password

Back to
log in