عالم من الخدمات العربية المتكاملة لكافة أفراد الأسرة

نصائح ذكية لصداقات جديدة في حياتك

0

نصائح وحيل ذكية لصداقات جديدة في حياتك

الحياة جميلة وبوجود أصدقاء تصبح أجمل وهناك أمور عدّة تساعدنا على تكوين صداقات جديدة وناجحة في حياتنا والحفاظ عليها.

قد تشعر بالبداية بان مهمة تكوين صداقات جديدة أمر صعب , لكنه أمر يستحق العناء , ويجعل عالمك مثير للاهتمام.

وإليكم بعض الخدع والتوصيات التي تساعدك في التعرف على أشخاص جدد في حياتك :

تحلى بالصدق :

إن لم تكن صادقاً فسيحكم على علاقتك الجديدة بالفشل وذلك بمجرد أن يستكشف الطرف المقابل أنك لم تكن صادقا معه منذ البداية، لذلك احذر أن تتظاهر بأنك شخص آخر، لأنه مع مرور الوقت سيكتشف الحقيقة وستخسر هذا الصديق الجديد، فالعلاقات الحقيقية لا يمكنها أن تبنى على الأكاذيب.

التخلي عن التردد :

التخلي عن التردد  هو أول الخطوات  في طريقك للتعرف على أشخاص جدد فإذا كان يتحكم الخوف عليك من الاندماج وسط أشخاص غرباء لم يسبق لك التعرف عليهم، فلن تكون قادرا على إنشاء علاقات اجتماعية فعالة، وكل ما ينبغي عليك القيام به هو أن تكون على طبيعتك.

لا تصدر أحكاماً سابقة على نفسك :

نحمل جميعنا أفكارا سيئة حول أنفسنا، مثل أننا نحمل فكرة أننا لا نتمتع بشخصية جذابة كفاية لسحر الآخرين، إلا أن الواقع بأن هذه الأفكار مجرد افتراضات من وحي عقلك، ولن تستطيع بذلك اكتشاف ما يمكن  أن يجعل الآخرين ينجذبون إليك ما لم تخوض هذه المغامرة.

قم بخطوات صغيرة :

حاول أن تتبادل أطراف الحديث مع شخص جديد في مكان عملك، وفي حال أثبتت طريقتك نجاحها ، يمكنك بعد ذلك أن تتعرف على أشخاص آخرين.

حيث إن المفتاح لإنجاح حياتك الاجتماعية هو اتخاذ خطوات صغيرة من شأنها أن تساعدك على تحقيق هدفك ، وستتكون لديك ثقة عالية بنفسك عندما تقدم على الانخراط في أحداث اجتماعية.

كن مستعداً وأنيقاً :

 من المهم أن يكون شكلك أنيق  في حال رغبت في تكوين صداقة جديدة. 

حيث انه من الشائع أن انطباع النظرة الأولى يدوم، ويعطي أثر في علاقاتنا مع الآخرين لذلك من الضروري جدا أن تكون جميل المظهر، وأن تتأنق جيدا في حال كنت تود إنشاء علاقات صداقة جديدة.

انطلق واستكشف :

 في حال كانت لديك الرغبة في لقاء أشخاص جدد , اذهب لأماكن يتواجد بها أشخاص من نفس اهتمامك كحضور دورات تدريبية أو الانضمام إلى ورشات عمل .

بادر بالقيام بالخطوة الأولى :

إذا كنت ترغب في تكوين صداقات جديدة، فلا تستنظر من الآخرين القيام بالبادرة الأولى، فخذ زمام المبادرة، وأثبت أنك موقن من نفسك، وإلا فلن يتحمل الطرف المقابل العناء لمواصلة الحديث معك.

  وإن الابتسامة تجعلك تبدو محبا أكثر وتجذب الانتباه إليك  .

لغة الجسد:

 تلعب لغة الجسد دورا كبيرا في تكوين أيا علاقة حيث إن إبداء الاهتمام بالحديث مع شخص ما لا يقتصر على الكلمات وتعابير الوجه.

والإيماءات التي تظهر على ملامحنا تخبر الكثير عنا، ولعل أبرز ما يجذب الإنسان هو الابتسامة والتواصل البصري، فهما كفيلان بجذب انتباه شخص ما تجاهك.

تعلم كيف تدير اتجاه الحديث :

بعد أخذك دور المبادرة، ينبغي أن تعلم كيف توجه مسار الحديث، فبعد أن تستقبل وتعرف بنفسك، سيكون عليك توجيه مسار الحديث بناء على إطار الواقع أو الحدث الاجتماعي الذي جمعكما معا، ولا بأس أيضا في أن تثني على بعض الأمور التي جذبت انتباهك إلى هذا الشخص.

تجنب الدخول في مسائل سلبية :

يجب ألا تخوض في أي محادثة قد تبدو سلبية بالنسبة للطرف المقابل عند اللقاء به للمرة الأولى، فمن المهم جدا أن تكون شديد الانتباه لما تقوله والطريقة التي تتحدث بها، ومن هذا المنطلق، أبعد النقاش غير الضروري حول مواضيع مثيرة للجدل، مثل السياسة أو الدين.

اصنع الوقت للقاء الأصدقاء  :

يجب تخصيص وقت لأصدقائك مهما كنت منشغلاً في حياتك .

 احترام الطرف المقابل :

يجب عليك أن تضع دائما في حسبانك بأن الطرف الذي ترغب في إنشاء علاقة معه لن يظهر الحماس ذاته الذي تظهره أنت، لذا يتوجب عليك أن تحترم قراره كي لا تبدو غليظا، وإذا عبر الطرف المقابل استعداده للحديث معك ، فيجب عليك أيضا أن تظهر احتراما له خلال المحادثة وأن تترك حدودا للعلاقة بشكلها الأولي.

التنزه والخروج سوياً :

إن قضاء بعض الوقت معا، كالخروج لتناول الطعام، أو الذهاب إلى قاعات السينما سويا، يعمل على توطيد علاقتكما والتعرف على اهتمامات كل طرف.

المحافظة على الأصدقاء :

ينبغي عليك تكريس بعض الوقت لأصدقائك حتى وإن كان من الصعب عليك القيام بذلك بسبب شكل حياتك السريع، حاول أن تبقى دائما على تواصل معهم، وكن شكورا للعلاقات الجديدة التي نجحت في إنشائها، وحاول الحفاظ على أصدقائك، وأثبت لهم أنك شخص يمكنهم الاعتماد عليه دائما.

تابعوا المزيد من المقالات :

الجوع العاطفي

سمات شخصيتك من زمرة دمك !

قواعد ربما تغير عالمك للأفضل

الوهم نصف الداء

تابع صفحتنا : صفحة الفيس بوك

اترك رد

لن تتم مشاركة إيميلك...