عالم من الخدمات العربية المتكاملة لكافة أفراد الأسرة

دلالات الألوان في علم النفس

0

دلالات الألوان في علم النفس

هل جربت -يومًا ما- شعور السعادة والفرح عندما تلامس أشعة الشمس جسمك بعد أيام من الغيوم والأمطار؟
وهل طلبت من مديرك في العمل عطلة للذهاب إلى البحر للتمتع والراحة؟
لاحظ إن سبب هذا الشعور الإيجابي تجده ليس بسبب الطبيعة وحدها،
بل لكل لون تأثير كبيرٌ على الحالة النفسية، لذا -عزيزي القارئ- هيا بنا معاً لنذهب في رحلة شيقة عن علم الألوان وكل ما يتعلق به.

ما هو علم نفس الألوان؟
يعدّ علم النفس فرعاً من فروع العلوم المعروفة المختصة بدراسة أثر الألوان على الدماغ، بحيث يمكن صنع القرارات بجوانب متعددة في المجالات؛ كالتجارة ،والصناعة، والدعاية، والإعلان، حيث يرتبط كل لون برد فعل خاص في الدماغ،
فمثلاً عند اختيار فستان لإحدى الحفلات أو شراء الهدايا، فغالباً ما تُتخذ قرارات فورية ترتكز إلى اللون، ومن هنا يتمّ الاعتماد على الألوان لاستخراج العلامات التجارية بفاعلية وإقناع الزبون بها والتأثير على قراراته.
علم نفس الألوان علم كبير يتحكم في اختيارنا دون أن ندرك.
علم النفس اللوني : يُعتبر علم النفس اللوني من المجالات الحديثة للعلوم النفسية، إلّا أنّه لم يحظى بالاهتمام الكافي من الناحية النظرية والتجريبية حتّى هذا الوقت، حيث إنّ تأثير الألوان على الأداء النفسي، والتصوّرات الشخصية كان موضوعاً مهمّاً في مجالات الإعلان والتسويق ، والفنون، والتصاميم، فظهرت هناك العديد من الأبحاث التي قام بها علماء النفس لدراسة مدى تأثير الألوان على الأحاسيس والمزاج والأنماط السلوكية العامة.

لقد قامت عدّة جهات بدراسة أثر الألوان على سيكولوجيا الإنسان وفيما يأتي نذكر تأثير بعض الألوان المدروسة على الناس:
دلالات الألوان في علم النفس
وجد علم النفس بالدراسة والتجارب أن رد فعل وإحساس الأشخاص يختلف باختلاف اللون، فلكل لون ما يميزه عن اللون الآخر ولكل لون دلالة تميزه،


معاني الالوان في علم النفس
يلعب اللون دور هام في التأثير على الحالة النفسية والمزاجية، مما يجعل له دور في التأثير على القرارات التي يتخذها الشخص، لذا فمن المهم معرفة ما تعنيه الألوان وما تثيره من تأثيرات واستجابات معينة. إذا أدركت معاني الالوان وتأثيراتها، فستتمكن بعد ذلك من اختيار اللون المناسب للحصول على النتائج التي تريدها. وسنلقي هنا نظرة على معاني الألوان في علم النفس والدلالات المرتبطة بها:

اللون الأحمر
يُعد اللون الأحمر من الألوان الدافئة فهوَ يُعتبر منَ الألوان التي تدّل إيجابياً على القوّة والشغف والحب والمشاعر والأحاسيس والشجاعة ولفت الانتباه ، إذ يرتبط بالإثارة، والطاقة، والشغف وبالمقابل يدّل سلبياً على التوتر والخطر والمخاطرة والعدوانية والإثارة .
واللون الأحمر يستخدمونه للتسويق والإعلان عن المنتجات المتنوعة؛ إذ لوحظ أن بعض العلامات التجارية تستخدم اللون الأحمر في تغليف منتجاتها ، مثل (كوكاكولا) أو في التطبيقات فهو لون واضح وملفت للنظر ويثير الاهتمام.
كما إن اللون الأحمر ينشطنا ويحفزنا على العمل، ويمنحنا الثقة.

اللون البرتقالي
يشير اللون البرتقالي إلى الشجاعة والتفاؤل والحماس والتجديد والحيوية والثقة بالنفس، ويشع بالدفء والسعادة ، كما انه يضيف القليل من المرح والبهجة إذا أُضيف إلى الصور والمواقع
ويجمع البرتقالي بين الطاقة الجسدية والتحفيز النفسي.
بالإضافة الى أنه يؤثر على شهية الأشخاص للطعام بشكل ايجابي، لذلك نرى أنَ الكثير منَ الأطعمة التي تحتوي على اللون البرتقالي تجذب انتباه البعض {كالبرتقال، المشمش، اليقطين، الجزر، الشمام}.

اللون الأصفر
وهوَ منَ الألوان التي ترمز للدفء والتجدد والأمل في الحياة والبهجة والسرور كما يساعد على التخلص من الإكتئاب.
يعكس اللون الأصفر في علم النفس الحلقة التي تتمحور حول الشمس فتعطيننا الإحساس بالسعادة، والتفاؤل، والإيجابية، ويشير أيضًا إلى التحذير والإنذار.
يختاره مصممو مواقع التسويق الإلكتروني كرمز يدل على الشحن المجاني؛ مما يجذب انتباه المتصفح للشراء ويمنحه الطاقة الإيجابية.

اللون الوردي
يدّل على الاهتمام والروومنس، ويُلاحظ العلماء أنَ محبي اللون الوردي يتصفون برقتهم وحساسيتهم تجاه الأحداث المحيطة بهم.
يسمى اللون الوردي بلون النساء فهو الأقرب إلى قلبهن؛ لذا يميلن إلى شراء كل ما هو وردي،
واتجهت معظم الماركات العالمية الخاصة بهن إلى مزجه في معظم ما يتعلق بهن.

اللون الأخضر
اللون الأخضر هو لون السكون والطمأنينة والأمان وهو لون مريح للنظر .كما يشير اللون الأخضر إلى جمال الطبيعة وصفائها والى التوازن والنمو، ويرمز للسلام.
يرمز اللون الأخضر إلى المال، والصحة وتستخدمه بعض الماركات التجارية في التسويق لكل ما له علاقة بالصحة واللياقة البدنية ويشعر الشخص بالتفاؤل والإيجابية والراحة النفسية. لذلك الكثير منَ الأشخاص يُفضّلون فصل الربيع حتى يتمكنون منَ الذهاب إلى الطبيعة للعلاج النفسي وتحقيق الراحة داخلهم.

اللون الأزرق
يُعرف (باللون الملكي) فيوحي بالسلطة، والقوة، والترف.
اللون الأزرق له تأثير معاكس للون الأحمر؛ فهو مهدئ، ويقلل التوتر والخوف. كما أنه يبطئ النبض ويقلل الشهية للطعام.
إذا رأيت اللون الأزرق فغالبًا ما يتبادر في ذهنك السماء والبحار؛ إذ يعطي الإيحاء بالهدوء، والاستقرار، ورغم ذلك فأحيانًا يعطي شعورًا بالحزن والاكتئاب. ولذلك لا يُستخدم بكثرة لأنه يضيف بعض الشعور بالإحباط.
والأزرق هو اللون المفضل عالميًا، حيث يعطي الإحساس بالثقة والصدق ويؤثر على العقل. ويرجع تصميم موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيس بوك” تويتر (Twitter) )، وسكايب (Skype)
باللون الأزرق نظراً لتأثيره النفسي المرتبط بمشاعر الثقة والإخلاص والولاء.

اللون الأبيض
اللون الأبيض لون الصفاء والصدق والنقاء والتواضع ويُعد اللون الأكثر استخدامًا في المواقع الإلكترونية التجارية مع مزجه بنقيضه (الأسود) كخلفية لعرض المنتجات وترويجها. حيث أنه من الألوان الهادئة والمريحة للنظر والمهدئة للأعصاب. فالنظر إلى الثلج على سبيل المثال يعمل كمُهدئ للأعصاب ويشعر الشخص بالراحة والصفاء من خلاله.
كما يرتبط اللون الأبيض دائمًا بالنظافة والنظام. يوجد اللون الأبيض أيضًا إلى حد كبير في مكاتب الأطباء لأنه يعطي إحساس بالنقاء والنظافة والمثالية.

اللون الأسود
يرمز اللون الأسود إلى الغموض، والأناقة، والرقي ولكنهُ يدّل أيضاً على التعاسة وفقدان الأمل والحظ العاثر والحزن عندَ البعض ، وتستخدمه ماركات الأزياء العالمية في الترويج للملابس، مثل: شانيل (Chanel) ونايك (Nike).
يرتبط الأسود بالسلطة ، فهو يدل على القوة ؛ ويعتبر لونًا رسميًا وأنيقًا ومرموقًا. وهو أيضاً رمز الحزن والموت والشر والغموض.

اللون البني:
وهوَ منَ الألوان الفرعيّة البسيطة الذي يدّل على الأمان والمرونة في الحياة والحيادية.

لون الخشب، والحجارة، والتراب فيرمز للطبيعة كحال اللون الأصفر والأخضر فيعطي إحساسًا بالأمان والراحة.
تستخدمه شركات الغذاء في الدعاية عن منتجاتها الغذائية.اللون الرمادي:
وهوَ منَ الألوان التي تدّل على الاستقلال والقدرة في الاتكال على النفس، كما أنَ محبو هذا اللون يتميزون بإبداعهم.

اللون البنفسجي
اللون البنفسجي هو خليط من الأحمر والأزرق، ويرتبط غالبًا بالفخامة والقوة الطموح. يجمع اللون البنفسجي بين استقرار اللون الأزرق وطاقة وقوة اللون الأحمر. ارتبط البنفسجي قديماً بالغنى والثروة، وهو لون ملكي يكثر استخدامه في العائلات الملكية، حيث يعبر عن الحكمة، والروحانية، والعقلانية، والغموض.

كيفَ يُمكن العلاج بالألوان؟
لابدَّ أنكَ سمعتَ من قبل عن العلاج بالألوان أو رُبما لم تسمع عنه، فهوَ منَ العلاجات القديمة جداً ولكنهُ لم يكن معروفاً إلّا عندما كتبَ عنهُ العالِم الشهير ابن سينا ضمن كتابه {القانون في الطب} عن أنَ الألوان تُستخدم في علاج بعض الأمراض النفسية وتُحسّن من وضع المريض بعدَ المعاناة.
وبحسب ما أشارَ دكتور الطب النفسي محمد هاني نقلاً عن صحيفة {الوطن}، أنَ اللون هو عبارة عن ضوء مرئي يُستخدم في علاج بعض الأمراض وذلكَ لتعزيز طاقة الشفاء داخل جسد وعقل الإنسان، ومنَ الجدير بالذكر أنَ العلاج بالألوان كانَ يُستخدم في الطب الهندي منذُ زمن قديم.
أما عن طريقة العلاج بهِ فيستخدمهُ معظم الأطباء عن طريق لف المريض بقماش مُخصص باللون المطلوب طبقاً لوضعه الصحي.
ويُمكن استخدامه أيضاً عن طريق الجلوس في مكان مُحيط باللون الذي يرتاح لهُ الشخص فيُمكن تحديد اللون الذي تحبه ومن ثمَ البدء بارتداء الملابس وطلاء الجدران بهِ.
بالإضافة لاستخدامه في الجمع بينَ المعالجة المائية وحمام الألوان، ويُمكن فعل ذلك من خلال تجهيز اضاءة في الحمام باللون الذي تحبه ومن ثمَ الاسترخاء بداخله وتلوين الماء بهِ أيضاً.

الألوان عبر الزمن:
ظهرت مدلولات الألوان وتأثيراتها منذ القرون والحضارات القديمة، حيث دخلت في الحضارة الفرعونية بشكلٍ واضحٍ في الشعائر الخاصة بالطقوس الدينية فكان هناك ألوان خاصة للصلاة والتي كان يغلب عليها الأحمر بالدرجة القرمزية، والأزرق السّماوي، والأصفر الفاتح، ثمّ تمّ استعمالها في دهان الجدران الخاصة بالهياكل ودور العبادة المقدسة، وبذلك فقد اكتسب كلّ لون من الألوان رمزه ودلالته الخاصة به، أمّا في حضارة بلاد ما بين النهرين فقد ظهر بها التمييز الطبقي للألوان حيث كانت تُصنّف إلى ألوان ترتديها عامة الشعب، وألوان خاصة بالعائلة الحاكمة أو المالكة في جميع أشكالها وممتلكاتها، أمّا في الحضارة العربية فقد ظهر الأثر الواضح للألوان في الأدب والشعر العربي في وصف ألوان وأشكال الحضارة العربية وبيئاتها المختلفة.

الألوان والحالة النفسية
ترتبط الحالة النفسية والألوان ارتباطًا وطيداً، فتحرك الألوان الدافئة مشاعر مختلفة عن الألوان الباردة.
وبعض الألوان تجعلنا نشعر بالبؤس وبعضها بالسعادة وكذلك بالجوع أو الاسترخاء، فيثير كل لون أحاسيس مختلفة بمشاعر مختلفة.
ختامًا، مع أن الألوان تبعث البهجة والسعادة في نفوسنا عامةً، فبعضها له أثر سلبي على إحساسنا وشعورنا ، ولكن باستطاعتنا أن نختار منها ما يمدنا بالإيجابية ونترك ما يؤثر سلبًا، فعلم نفس الألوان علم لاحدود له.

لقراءة مزيد من المقالات اضغطوا على الروابط التالية:

الأحلام المزعجة والكوابيس

الحب و المراهقة

الحقائق التسعة الشيقة للعقل الباطن

أسرار مثيرة في علم النفس

العلاقات الآمنة

تابع صفحتنا : صفحة الفيس بوك

اترك رد

لن تتم مشاركة إيميلك...