عالم من الخدمات العربية المتكاملة لكافة أفراد الأسرة

حادث إغتصاب الطفلة زينة يطرح في الأفلام

0

حادث إغتصاب الطفلة زينة يطرح في الأفلام

يبدو أن صنّاع السينما المصرية قد جفّت أفكارهم، فبدأوا استغلال بعض القضايا الشائكة التي مرت بها مصر لطرحها في أفلامهم، وإن كانت أشهرها التي لامست وجدان الجميع؛ قضية اغتصاب الطفلة زينة، التي لم تكن قد أتمت بعد عامها السابع، قبل محاولة اغتصابها وقتلها رمياً من أعلى طابق في العمارة التي تسكن فيها؛ وذلك على أيدي حارس العقار وأصدقائه.

وسوف يتم رصد هذه القضية من دون التطرق إلى أسماء الشخصيات الحقيقية، ضمن قضايا الفيلم السينمائي”وش سجون”، الذي يقوم ببطولته أحمد عزمي وباسم سمره ودينا فؤاد، وهو من إخراج عبد العزيز حشاد.

ومن اخبار مصر اليوم: صدور الحكم في قضية حادث اغتصاب زينة من محكمة بورسعيد، وانهيار عائلة الطفلة زينة بعد النطق بالحكم، ردود افعال المصريين على حكم الحبس للمتهمين بالاختطاف والاغتصاب

اثار الحكم في قضية الطفلة زينة عرفة ريحان حالة من الجدل ، والذي قضت محكمة جنايات بورسعيد اليوم فيه بحبس كلا من المتهمين علاء ابو زيد جمعة 16 سنة ، و محمود محمد كسبر 17 سنة خمسة عشر عاما ، وذلك بتهمة اختطاف و اغتصاب و قتل الطفل زينة بالقضية رقم 40 لسنة 2013 جنايات احداث بدائرة العرب.

وانهارت عائلة الطفلة زينة بعد النطق بالحكم وقالت والدتها انه لابد من تغيير مواد القانون حتى لا يضيع حق ابنتها وهي ميتة ، اما والد زينة فقد هدد بقتل المتهمين بعد خروجهم من السجن وقضاء مدتهم اذا لم يتم القصاص لابنته.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي عبر كثير من المصريين عن استيائهم من الحكم فى قضية زينة رغم ان المحكمة قد وقعت اقصى عقوبة ، وكان هناك مطالبات بضرورة اعدام المتهمين ولكن كونهم قاصرين وطبقا لمواد القانون المصري فإن اقصى عقوبة يمكن ان تقع عليهم هي السجن 15 عاما.

وعلق فريق من المصريين على الحكم في قضية زينة بأنه عادل وبأنه على المنادين بدولة العدالة والقانون احترام احكام القضاء وعدم مهاجمته اذا لم توافق احكامه اهوائهم او رغباتهم.

من ناحية اخرى خرج عشرات من المحتجين بعد الحكم في قضية زينة للتظاهر في شوارع بورسعيد وهم يرفعون صورها ويهتفون بظلم هذا الحكم ويطالبون بالقصاص.

هذا وتقدم المجلس القومي للامومة والطفولة الذي تترأسه عزة عشماوي بطلب للنائب العام لاعادة التحقيق في القضية والطعن بـ الحكم في قضية زينة لانه يرى ضرورة تغليظ العقوبة التي لا ترقى لمستوى وبشاعة الجريمة على حد تعبير القائمين عليه.

اترك رد

لن تتم مشاركة إيميلك...