عالم من الخدمات العربية المتكاملة لكافة أفراد الأسرة

طرق علاج البشرة الجافة والاعتناء بها

0
تفقد البشرة الماء كل يوم وهذا أمر طبيعي ولكن، تؤدي خسارة كميات كبيرة من الماء إلى جفاف البشرة الأمر الذي ينتج عنه التهيج والحساسية. فما هي طرق علاج البشرة الجافة؟ وهل من الممكن الوقاية منها؟ تعرفي على علامات البشرة الجافة، وحافظي على رونق بشرتكِ مع دليلنا المبسط للبشرة الجافة.


كيف أعرف أن بشرتي جافة؟

في الغالب تكون البشرة الجافة مؤقتة بمعنى مهما كان نوع بشرتكِ فمن الممكن أن تتعرض للجفاف متأثرة بعوامل الطقس مثل أن يحصل هذا في فصل واحد من السنة كفصل الصيف أو فصل الشتاء فقط، لكنها من جانب آخر قد تكون حالة تستمر مدى الحياة ! حيث تعتمد علامات وأعراض البشرة الجافة على العمر والمناخ في مكان الاقامة ونمط الحياة. وسوف تساعدك علامات البشرة الجافة على معرفة إن كانت بشرتك منها .

فيجب أن تنطبق عليكِ واحد أو أكثر من الأعراض التالية ألا وهي :

– تكون البشرة الجافة في الغالب ذات لون باهت أو شاحب.

– منخفضة المرونة وتظهر بها الخطوط الدقيقة بشكل أوضح.

– تكون أكثر تعرضاً للبقع الحمراء المتهيجة خاصةً خلال فصل الشتاء.

– خشونة في الجلد.

– قشور خفيفة إلى شديدة على سطح البشرة.

– حكة بالبشرة.

– تهيج البشرة.

– انزعاج بالبشرة بعد الاستحمام أو السباحة.

– خطوط دقيقة على سطح البشرة.

– شقوق سطحية أو عميقة تؤدي للزيف.


العوامل التي قد تؤدي إلى جفاف بشرة الوجه :

فبالإضافة إلى الأسباب الرئيسية لبشرة الوجه الجافة، هناك العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر في حدة جفاف بشرة الوجه. حيث إن إدراك هذه الأسباب سيساعدك على تجنبها و بالتالي تخفيف ضررها وهذا عدد منها :

التعرض لأشعة الشمس:
التعرض الدائم لأشعة الشمس قد يزيد جفاف بشرة الوجه. لذلك من الضروري استخدام واقي شمسي فعال وخالي من المواد العطرية المهيجة خاصاً بالبشرة الجافة مع منتجات عناية أخرى تستخدم على البشرة الجافة .

عدم شرب الماء الكافي :
ترتبط كمية الترطيب الموجودة في البشرة بكمية الماء التي يمكن للجسم تزويدها بها. لذلك، عندما يصاب الجسم بالجفاف، يفقد قدرته على تزويد البشرة بكميات كافية من الماء.

نقص الترطيب والعلاج الفعال:
إذا لم تعالج بشرة الوجه الجافة بالشكل الصحيح، أو لم يتم استخدام المرطبات المناسبة، فمن الممكن أن تتراجع حالتها، بدلاً من أن تتحسن ، وذلك بسبب تطور الجفاف ليصيب شبكات الترطيب في الطبقات العميقة من الجلد، التي تزود الطبقات العليا بالترطيب.

المخاطر المهنية
تتطلب بعض الأعمال التواجد في ظروف قد تسبب جفاف بشرة الوجه. مثل : الألعاب الرياضية التي تمارس في الهواء الطلق و البستنة و التواجد في المناطق الباردة مما يزيد من خطر الإصابة ببشرة الوجه الجافة.


التقدم في العمر:
الأشخاص المعرضون للإصابة بالجفاف هم المسنون، لأن الإحساس بالعطش يقل مع التقدم بالسن.

بالإضافة إلى الأعمال اليدوية أو الكثير من التمارين الرياضية.

تعرف على طرق علاج البشرة الجافة:

يهدف علاج البشرة الجافة إلى إيقاف الحكة، ومنع فقدان الماء من الجلد، وإعادة الرطوبة للجلد، ويتم بالعلاجات المنزلية والطرق الطبيعية ومنها:

• وضع واقي شمس مناسب يوميًا.
• تجنب حك الجلد.
• الابتعاد عن التعرض الزائد لهواء المكيفات.
• استخدام جل الحلاقة عند الحلاقة.
• الابتعاد عن مصادر النار، مثل: المدافئ النارية.
• تجنب فرك الجلد بقوة عند الاستحمام أو التجفيف.

.بالاضافة إلى اتباع الإجراءات المنزلية الآتية:

• الحرص على تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة والأوميغا 3 :
فالأغذية الغنية بمضادات الأكسدة والأوميغا3 تقلل الضرر الناتج عن الجذور الحرة التي تسبب تلف الخلايا وجفافها، مثل: التوت البري، والبندورة، والجزر
والأغذية الغنية بالأوميغا 3، مثل: السلمون تساعد على نضارة الجلد.

• استخدام الأجهزة المرطبة :
لتخفيف الجفاف الناتج عن استخدام التدفئة في المنازل وترطيب الهواء داخل المنزل.

• الاستحمام :
حيث ان الاستحمام يساعد الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة ومنع جفافها مستقبلًا.

• تعديل درجة حرارة مياه الاستحمام:
وذلك من خلال استخدام المياه الدافئة بدلًا من الساخنة؛ لأن المياه الساخنة قد تسبب الضرر للبشرة وحدوث الجفاف الشديد لها.

• وضع الكريمات المرطبة بعد الاستحمام مباشرة:
كترطيب الجلد بالكريمات المرطبة التي تحتوي على الغليسرين بعد الاستحمام لمنع جفاف البشرة .

• تجنّب مُهيّجات الجلد:
حيث ان ظهور أعراض جفاف البشرة المفاجئ قد يكون بسبب تعرض الجلد لبعض المهيجات، مثل: الأقمشة التي تسبب الجفاف، أو المياه المعالجة كيميائيًا او مستحضرات التجميل او الاحتكاك المباشر بمواد التنظيف .

• ارتداء الكفوف
حيث إن ارتداء الكفوف المطاطية التي لا تحتوي على اللاتيكس عند استخدام المنظفات المنزلية يساعد في الحفاظ على رطوبة اليدين ووقايتها من آثار المواد الضارة .

• التأكد من خلو المنزل من العث
وذلك لان وجوده يعزز من التهاب وتهيج البشرة، لهذا يجب تنظيف الأرضيات والسجاد بالمكنسة الكهربائية، وغسل الفراش بمياه درجة حرارتها تزيد عن 54 درجة مئوية على الأقل مرة أسبوعيًا.

• الابتعاد عن الملابس التي تسبب حكة في الجلد.

• استخدام معقمات اليدين المرطبة:
إن معظم معقمات الأيدي تحتوي على الكحول الذي يسبب جفاف الجلد، لذلك عليك البحث عن المعقمات التي تساعد على الحفاظ على رطوبة الجلد وتكون خالية من الكحول .


استخدام المواد الطبيعية:
يمكن علاج البشرة الجافة من خلال استخدام المواد الطبيعية الآتية:

• الشوفان: من خلال نقع الجسم في مياه الشوفان ، فللشوفان خصائص عظيمة مضادة للالتهاب والاحمرار.

العسل: يُعد علاج فعال للبشرة الجافة من خلال تطبيقه على الجلد بشكل مباشر، لاحتوائه على خصائص ثمينة مرطّبة، وشفائية، ومضادة:

• زيت جوز الهند: حيث يحتوي على أحماض دهنية لها خصائص مُطرّية تزيد من عدد الدهون على سطح الجلد، وتعمل على ترطيب الجلد بشكل كافي .


• الألوفيرا: حيث تساعد الاوليفيرا في التخلص من أعراض البشرة الجافة.

علاج البشرة الجافة بالأدوية:

إذا لم تنجح الإجراءات المنزلية في علاج البشرة الجافة يجب اللجوء إلى الطبيب المختص بالعلاج للتأكد من عدم وجود سبب مرضي وراء جفاف البشرة، وقد يتم علاج البشرة الجافة من خلال الأدوية الآتية:

– الكريمات الستيرويدية الموضعيّة.

– مضادات الهستامين.

– مضادات الحكة.

– العناية بالبشرة الجافة.


ولكن يجب اللجوء إلى الطبيب المختص في حال ظهور المضاعفات الآتية:

• عدم تحسّن البشرة بالرغم من العلاجات المنزلية.

• ظهور احمرارٌ في الجلد.

• عدم القدرة على النوم بسبب الحكة والاحمرار.

• الإصابة بجروح أو التهابات ناتجة عن الحكة.

• وجود رقع جلدية كبيرة من تقشر الجلد.

و إذا لم يتم علاج البشرة الجافة قد تسبب بعض المضاعفات الشديدة، مثل: الأكزيما، والالتهابات.

وتعرفي معنا أيضاً على :خلطة سحرية لتبييض الأصابع

نصائح تكسبك بشرة ناعمة و متألقة أثناء الحمل

تابع صفحتنا : صفحة الفيس بوك

اترك رد

لن تتم مشاركة إيميلك...