عالم من الخدمات العربية المتكاملة لكافة أفراد الأسرة

أسرار مثيرة في علم النفس

0

علم النفس

علم النفس بشكل مختصر : هو الدراسات العلمية للعقل والسلوك والشخصية والتفكير.

 كما يتم تعريفه بأنه: الدراسة العلمية لسلوك جميع الكائنات الحية، وعلى وجه الخصوص الإنسان، وذلك بهدف التوصل إلى فهم هذا السلوك وتفسيره والتنبؤ به والتحكم فيه.

الأسرار المثيرة

يختلف الأشخاص في طرق تعبيرهم وعاداتهم وردود أفعالهم تجاه جميع الأمور التي تواجههم، وقد ينبعث عن الإنسان حركات لا إراديّة نتيجة أمر ما تثير انتباه المحيطين به.

وقد توصل علماء النفس و الباحثون لتفسيرات لهذه الحركات وقاموا بإعطاء تحليل لكل حركةٍ على حدة، وقد توصلوا لمعاني تلك الحركات اللاإراديّة في النفس البشريّة، ومن هذه الحركات وتفسيراتها النفسيّة ما يلي:

  • قرقعة أصابع اليد: يعتقد بعض الأشخاص أن هذه الحركة تشير إلى الشد والعصبيّة، لكن الأبحاث دلت إلى أن هذه الحركة تشير إلى ردود فعل طبيعيّة سريعة للأحداث بالدرجة الأولى، وهي تشير إلى الرغبة في التسكين أو
    نمط من المحاولة لإنهاء حالة ما أو وضع حد لاستمراريّته.
  • العض على الشفاه: دلّت الدراسات على أن هذه الحركة تعبّر عن محاولةٍ جبارة لردع النفس عن التفوّه بالكلام وإسكاتها عن قول المزيد، أي كمحاولة ابتلاع الكلام وردود الفعل، وعندما تصبح عض الشفاه عادةً يفعلها الإنسان بشكلٍ دائم، فإنها تدل على تطلعه الدائم في محاولة كبح الانفعالات الداخليّة ومقاومتها.
  • وضع اليدين في الجيوب أثناء الكلام: وهذه الحركة تشير إلى اتخاذ موقف محدد تجاه الآخر، ورغبة قوية في عدم التكلم عن ما يجول في داخله، وتشير هذه الحركة أيضاً إلى نوعٍ من الترفع والمواجهة، وكأن فاعلها يقول للطرف الآخر: (افعل ما تريد فأنا لا أهتم).
  • تحريك الحلق أو الخاتم أو لمس الأذن: فسر علماء النفس هذه الحركة على أنها نوعٌ من التعبير عن الحرج، والقلق في حال الاستماع لكلامٍ عنيف من طرفٍ آخر، وهذه الحركة تعبر عن عدم الميل في الاستماع للمزيد من الكلام ومحاولة لتجنبه.
  • ضم اليدين عند الكلام: فسرت هذه الحركة على أنها تعني الرغبة القاهرة واللحوحة في وقاية النفس والدفاع عنها من أي رد فعلٍ قد يزعج الطرف الآخر، وهي أيضاً هي نوعٌ من كبت ما يهتز النفس من مشاعر، وأضاف الباحثون أنها قد تشير إلى الخجل الشديد، حيث إن المتكلم يحاول بها السيطرة على نفسه أثناء توجيهه الكلام للآخرين.
  • رفع اليد إلى مستوى مرتفع : كرفعها على مستوى الرأس، وتشير هذه الحركة إلى نوعٍ من الاتصال مع الأفكار الداخليّة، ومحاولة استحضار كل الأفكار، وهي كنوعٍ من الإبحار في أعماق النفس والاختلاء بها، وإن تحولت هذه الحركة إلى عادة فإنها تدل على التوتّر القلق والتوتّر.

تابعو معا أيضا : المعنى الحقيقي للرموز التعبيرية

اترك رد

لن تتم مشاركة إيميلك...