إمكانية إجراء عملية زراعة الشعر بدون حلاقة


إمكانية إجراء عملية زراعة الشعر بدون حلاقة

إمكانية إجراء عملية زراعة الشعر بدون حلاقة
إمكانية إجراء عملية زراعة الشعر بدون حلاقة

أحد الأسئلة الشائعة التي يطرحها المرضى الذين يخططون لإجراء عملية زراعة الشعر هو ما إذا كان يمكن إجراء العملية بدون حلاقة الرأس. زراعة الشعر بدون حلاقة (Unshaven Hair Transplant) هي أمر مرغوب بين الناس، فإننا غالبًا ما نميل إلى رؤية شعرنا كانعكاس لثقتنا بأنفسنا. لذلك، فإنه ليس من الغريب على الإطلاق أن يكون الشخص مترددًا في حلق شعر رأسه.

هناك بعض تقنيات زراعة الشعر التي لا تتطلب حلاقة للرأس

  1. تقنيات تتيح زراعة الشعر وتعتمد على حلاقة جزئية للرأس، إلا أن هذه الأجزاء تكون مخفية بالشعر المتبقي. تُعرف أحيانًا بكونها “دون حلاقة” للإشارة إلى أنه سيتم حلق منطقة صغيرة في المنطقة المانحة ولكنها ستبقى “غير قابلة للكشف” تمامًا.
  2. تقنيات تتيح زراعة الشعر بدون حلاقة تمامًا، وهي عملية يتم فيها اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، والحفاظ على الشعر سليمًا.

ستتمكن من الحصول على وفرة في الخيارات في مراكز زراعة الشعر في تركيا، حيث أنها أصبحت رائدة في مجالات العناية بالشعر حول العالم، ستتمكن من الحصول على عناية متخصصة من فريق طبي متميز في مشفى فيرا كلينيك لزراعة الشعر في تركيا، للمزيد اضغط هنا.

زراعة الشعر بدون حلاقة

في الحالات التي يكون فيها شعر المريض خفيفًا، وهناك إمكانية لتنفيذ الإجراءات بين الشعر، خاصة إذا كان فقدان الشعر يقتصر على المنطقة الأمامية أو أن الحالة تحتاج إلى تغطية مساحة صغيرة من الرأس، حينها عادةً ما يتم حصاد حوالي 1000 بصيلة وتكون كافية لتغطية المساحة المطلوبة، عندها قد يفكر الطبيب في إجراء جلسة كاملة بدون حلاقة.

في عملية زراعة الشعر الكاملة أثناء عملية الاستخراج، يتم استخدام أداة دوارة مستديرة ذات أقطار تتراوح بين 0.7-0.95mm لتحيط ببصيلات الشعر ويتم تدويرها بدورة 360 درجة متكررة كاملة تعمل على اختراق الجلد من أجل فصله عن جميع ملحقات الأنسجة. ومن ثم يتم استخراج بصيلات مفردة مع الشعر المتبقي في طوله الطبيعي، ثم يتم فصل البصيلات فقط. بعد قطع خيوط الشعر، وفي النهاية تبدأ عملية الزراعة بأشكالها المعتادة.

كما هو الحال مع أي إجراء آخر لزراعة الشعر، سيعاني المريض من تساقط مؤقت للشعر المزروع حديثًا خلال الأسابيع القليلة الأولى.

مزايا زراعة الشعر بدون حلاقة

  • الحفاظ على الشعر المعتاد.
  • لن تكون الجروح والقشور مرئية بعد الجراحة.
  • نظرًا لأن عدد البصيلات التي سيتم زراعتها أقل، يمكن أن يكون وقت التعافي الإجمالي أقصر.
  • عدم الحاجة لوقت طويل بعد العملية لاستعادة الشعر، كما أنها تجعلك تبدو وكأنك لم تقم بالعملية بالأساس.

عيوب زراعة الشعر بدون حلاقة

لا توجد عيوب تشمل التقنية من الجانب العلاجي، فهي لا تختلف عن غيرها من عمليات زراعة الشعر، إلا أنه إجراء قد يحتاج دقة أكثر ويحتاج إلى تدريب زائد وخبرة ومهارات عالية للجراح، كما أن عدد البصيلات التي يمكن زراعتها في جلسة واحدة محدودة، وبالتالي فإن كثافة الشعر التي يمكن أن يحققها المريض أقل. كما أنها مضيعة للوقت أكثر من تقنيات زراعة الشعر الأخرى.

من المهم أن يكون المريض على دراية شاملة بما يتعلق بالعملية وإجراءاتها قبل الخضوع لها، كما أنه من المفضل طلب المشورة من جراح مؤهل لتحديد ما إذا كان مرشح جيد للخضوع لهذا الإجراء أم لا. على سبيل المثال، إذا كان المريض قد تعرض لفقدان شديد للشعر، خاصة في منطقة الرأس، ويتطلب كمية زائدة من البصيلات (حوالي 3000-4000 بصيلة)، سوف يحتاج الطبيب إلى حلق على الأقل جزء من شعر الرأس، حتى يحصل على نتائج جيدة من العملية.

Comments 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إمكانية إجراء عملية زراعة الشعر بدون حلاقة

log in

reset password

Back to
log in