عالم من الخدمات العربية المتكاملة لكافة أفراد الأسرة

كيف تشغلي أطفالك عنك وأنت مريضه

0

قب

 

تشعر المرأة عادة بالثقل الملقى على عاتقها أثناء مرضها, لعدم قدرتها على التركيز, أو رعاية أطفالها بالشكل المطلوب, خاصة إذا كانوا صغارا في السن, و لا يوجد من يعاونها في رعايتهم, و تحقيق كل رغباتهم, و لتفادي الشعور بالتوتر و الإجهاد المزمن الناتج من ملاحقتها لهم أثناء مرضها, يفضل اتباع هذه الطرق, لإشغال الطفل و إلهائه, و ذلك عن طريق:
كتابة رسالة

يمكن إشغال الطفل الصغير, بكتابة رسالة إلى شخص يحبه, سواء باستخدام ورقة وقلم, أو عن طريق كتابتها على برنامج ميكروسوفت ورد, الموجود
على الكمبيوتر.

تشجيعهم على إظهار مواهبهم

تستطيع الأم التي تعاني من التعب أو المرض, من الإستلقاء في مكانها, و الإستمتاع بمشاهدة أطفالها يقدمون أجمل استعراضاتهم, و ذلك بالسماح لهم بإبراز مواهبهم, من أجل تغيير الجو و الشعور بالتحسن.

التظاهر بالتخييم

للشعور بالراحة من إزعاج الأطفال الذي يزيد من توتر الأمهات أثناء مرضهم, يمكن السماح لهم , بصنع خيمة في المنزل, و القيام باللعب فيها, وإحضار كل ما يلزمهم من ألعاب, و أغطية, لضمان انشغالهم, و عدم قيامهم بالتخريب.

السماح بوقت إضافي لمشاهدة التلفاز

تزيد هذه الطريقة من سعادة الأطفال, و ذلك لإعطائهم مجالا أكبر لمشاهدة البرامج التي يفضلونها, بحيث تشغلهم بشكل كبير عن إصدار الكثير من الإزعاجات لأمهاتهم.

استخدام التكنولوجيا

كأجهزة الحاسوب, و الألعاب الإلكترونية, و الهواتف الذكية, المرغوبة لدى الأطفال بشدة, بحيث ينسوا أنهم موجودين, بمجرد إمساكهم بها, و البدء باللعب فيها.

إعطائهم شهادة الدكتوراه

تشير هذه الطريقة إلى السماح للأطفال, بممارسة مهنة الطب عليهم, و إعطائهم فرصة لتشخيص حالات المرض لديهم, من أجل إشغالهم و ملئ أوقات فراغهم

اترك رد

لن تتم مشاركة إيميلك...