عالم من الخدمات العربية المتكاملة لكافة أفراد الأسرة

زعيم كوريا الشمالية أعدم زوج عمته برميه حيًا للكلاب البرية الجائعة

0

article-2533088-1A65A7B300000578-388_636x382

كشفت تقارير صحفية صينية أن الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون أعدم زوج عمته جانج سونج ثايك البالغ من العمر – 67 عامًا – بتجريده من ملابسه بالكامل وإلقائه حيًا للكلاب الجائعة التي قامت بتمزيق جسده والتهامه.

وأوردت صحيفة الديلي ميل البريطانية نقلاً عن تقارير صينية – أن الديكتاتور الكوري الشمالي أعدم زوج عمته برميه حيا هو وخمسة من مساعديه المقربين بعد أن تم تجريدهم من ملابسهم بالكامل لـ 120 كلبًا بريًا في عقوبة – يمكن أن تعتبر من أكثر العقوبات وحشية بالتاريخ الإنساني- على جريمة الخيانة.

ولفتت الصحيفة إلى أن الكلاب التي استخدمت في عملية الإعدام تم تجويعها لثلاثة أيام قبل أن يتم تنفيذ عملية الإعدام التي استغرقت أكثر من ساعة .. في عملية يطلق عليها الإعدام بالكلاب.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية ذكرت في تقريرها في 12 ديسمبر الماضي أن جانج سون ثايك, الذي كان يعد الرجل الثاني بالنظام أعدم الشهر الماضي لاتهامه بارتكاب “أفعال إجرامية تفوق الخيال” وقيادة “فصيل مضاد للثورة” غير أن الوكالة لم تحدد كيف جرت عملية الإعدام.

وزعم تقرير الصحيفة أن كيم وشقيقه كيم جونغ تشول وحوالى 300 مسئول أشرفوا على العملية التي دامت ساعة، مضيفا أن جانغ ومساعديه “التهموا بالكامل”.

قدم كيم التعازي لعمته كيم كيونج هوي، أصغر شقيقات والده، بعد إعدام زوجها الذي كان يعتبر وصيه ومرشده السياسي، وصرح لاحقا بأن إعدامه كان استئصالا لـ”حثالة”.

اترك رد

لن تتم مشاركة إيميلك...