الرئيسية / صحة وجمال / صحة عامة / الرغبة الجنسيه وأهمية ممارستها بانتظام؟؟؟؟

الرغبة الجنسيه وأهمية ممارستها بانتظام؟؟؟؟

ررر

إشكالية الرغبة الجنسيّة وأهمية ممارسة الجنس لدى المرأة كما الرجل. الجنس مفيد للصحة، كما للحياة الجنسيّة صلة مباشرة بالصحة العامة، ومفيدة للقلب والجسد والروح.
للرجال أولاً
ترفع ممارسة الجنس من مستويات هرمون “التستوستيرون” الذي يعزز صحة العظم والعضلات، وهذا ما يُثبت أن ممارسة العمل الجنسي يمكن أن
تشكل وقاية من إرتفاع ضغط الدم والإكتئاب ومختلف أنواع الأمراض السرطانيّة. كما أن ممارسة الجنس بإنتظام تشكل حماية للبروستات، لأن القذف
المنتظم يحافظ على صحة البروستات، في الوقت الذي يعاني فيه معظم الرجال المتقدمين في العمر مشكلات البروستات، إلاّ أن أولئك الذين يواصلون
ممارسة الجنس لا يعانون غالباً هذا النوع من المشكلات.

والمرأة!
إن ممارسة النشاط الجنسي يزيد من إفراز “الأوكسيتوسين” لدى المرأة، وهو هرمون مفيد للثديين وإفراز المواد المزلقة التي تسمح للمهبل بالمحافظة
على مرونته. كما ترتفع مستويات الإستروجين عند ممارسة الجنس مما يؤدي إلى دورة شهرية أكثر إنتظاماً. وهذا ما يسمح، مع هامش بسيط من
الخطأ، بمعرفة الوقت المحدد لإباضة المرأة والتحكم بشكل أفضل بالإنجاب ومنع الحمل.

وتشير الدراسات إلى أن التحفيز المهبلي يزيد من القدرة على تحمّل الألم، كذلك الأمر بالنسبة الى التحفيز الذاتي للبظر خلال الإستمناء للحصول على
المتعة. تلك الآلام التي تواكب الإنقباضات وأوجاع المفاصل، والصداع والأعراض الأخرى التي تشعر بها المرأة خلال الطمث، أي الدورة الشهرية.
ممارسة الجنس مفيدة للدورة الشهرية، الجنس إذاً يخفف من الألم. بعد إنقطاع الطمث، يتقلّص حجم المهبل لدى المرأة التي لا تمارس الجنس بإنتظام
ويصبح أكثر عرضةً للمشكلات والإلتهابات. يساهم العمل الجنسي في محافظة المهبل على حجمه، وليونته ومرونته.

بالنسبة إليهما
الجنس مضاد فعّال للإجهاد. تتقلص العضلات خلال العمل الجنسي لتعود بعد ذلك وترتخي بشكل أفضل. وهذه هي تحديداً التقنية العلمية المستخدمة
فعلياً للإسترخاء العميق. متى توصّل الجسد إلى حالةٍ من إلإسترخاء التام، يتبعه العقل حكماً.
ممارسة الجنس منوّم طبيعي يسمح لنا بالنوم العميق. فنحن عندما نمارس الجنس، ننسى حكماً مشكلاتنا وتختفي همومنا ويكون نومنا سهلاً وهادئاً.
ممارسة العمل الجنسي بشكل منتظم ودائم، يكون جسمنا أكثر مقاومةً للأمراض على أنواعها. إقامة علاقات جنسية مرة أو مرتين أسبوعياً يؤدي إلى
زيادة بنسبة 30 % في مستوى الغلوبولين المناعي “ألف” عند الشريكين، مما يعزز المناعة.
أكثر شباباً
كلما مارسنا الجنس، ظهرنا أكثر شباباً. فالحياة الجنسية المُرضية والسعيدة هي سر الشباب الدائم وفقاً لدراسة شملت 3500 شخص راوحت أعمارهم
بين سن 18 والـ 102. ووفقاً للباحثين، فإن هذه الظاهرة تعود لعوامل مرتبطة بالنشاط الجنسي ومن بينها التخفيف من الإجهاد، ومستويات أعلى من
الرضى، ونوم أفضل. خلال ممارسة العمل الجنسي، وكما هي الحال عندما نمارس التمارين الرياضية، نحرق سعرات حرارية ودهون بمعدل 96
سعرة حرارية خلال 20 دقيقة في حالة شخص يزن حوالى 68 كيلوغراماً!

  (516)

تعلم الرسم

سيارات 2015

عن Ali

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>